رياضة

توخيل: عودة مبابي وشيكة.. وخاطرت بإيكاردي

يرى توماس توخيل مدرب باريس سان جيرمان، مباراة فريقه ضد أولمبيك ليون، غدًا الأحد، في سادس جولات الدوري الفرنسي، لا تختلف عن مواجهة ريال مدريد في دوري أبطال أوروبا.

وقال توخيل في تصريحات أبرزتها صحيفة ليكيب "مباراة ليون صعبة، أعتبرها مباراة بدوري الأبطال، لكن أثق في قدرة فريقي على تحقيق الفوز".

وأضاف "ليون منافس مباشر لنا وأجواء ملعبه استثنائية، ستكون فرصة لهم لتصحيح المسار وتقديم مباراة أقوى من مواجهة الموسم الماضي".

وتابع المدرب الألماني "بالنسبة لنا نسعى لتحقيق الفوز وتوسيع فارق النقاط بيننا وبينهم من 4 إلى 7 نقاط".

وأشار "لقد بذلنا جهدًا كبيرًا أمام ريال مدريد على المستوى الذهني والبدني، لذلك مباراة ليون ستكون تحديا جديدا، مستعدون لبذل أقصى جهد ومواصلة الأداء بقوة".

ولفت توخيل إلى أن فريقه سيخوض المباراة بدون عدد كبير من اللاعبين بسبب الإصابة، وهم كيليان مبابي، إدينسون كافاني، كولين داجبا، جوليان دراكسلر، ماورو إيكاردي، تيلو كيرير وبابلو سارابيا.

وأوضح "عودة مبابي من الإصابة وشيكة، ولكنه لم يتعاف بشكل نهائي بعد، أما سارابيا تعرض لكدمة في الدقائق الأخيرة من مباراة ريال مدريد، ولا أجد تفسيرا واضحا، فالإصابات مختلفة".

وألمح توخيل "إصابة كيرير ودراكسلر نادرة للغاية في كرة القدم، ولها أكثر من تشخيص، التحدي أن نجد حلا لها".

ولفت "لقد خاطرنا كثيرًا بإشراك إيكاردي أساسيا في مباراة ريال مدريد، أما كيمبيمبي عاد من الإصابة بعد تأهيل استمر 12 أسبوعًا، هناك أندية كبيرة أخرى تعاني من كثرة الإصابات".

وأشاد توخيل بإدريسا جايي بقوله "من الجيد أننا لم نتلق أهداف في ظل مشاركته. بعد الخروج من دوري الأبطال أمام مانشستر يونايتد الموسم الماضي، عانينا من إصابات عديدة، وتأثر الأداء الدفاعي للفريق، لذا تعاقدنا مع إدريسا، فهو يملك العقلية والشخصية القادرة على أداء المهام الدفاعية".